من البطالة- إلى المبادرة لقصص نجاحاتنا تشغيل واستقلال اقتصادي

إن منظمة بعتسمي (بنفسي)، هي منظمة اجتماعية، تعمل منذ 20 عامًا على دمج وتطوير قطاعات سكانية، شحيحة الفرص في عمل مستقر وعادل، والذي يلائم مهاراتها وتطلعاتها.

يوجد في إسرائيل، ما يزيد على 500,000 رجل وامرأة، الذين أدت ظروفهم الحياتية والبيئية إلى عدم مشاركتهم في سوق العمل. وهم في كثير من الحالات يعانون من التمييز على أساس الجنس، والطائفية، والعمر، والإبعاد عن مراكز التشغيل، وهم يكافحون في سبيل تعزيز مهاراتهم، ومع الحاجة، في بعض الأحيان للمرة الأولى في حياتهم، لتنمية طموحاتهم المهنية والمغامرة لتحقيقها.

تعمل منظمة بعتسمي (بنفسي) على دمج وتقدم الشرائح السكانية المهمشة في سوق العمل. تطور المنظمة وتُشَغِّل أكثر من 100 مركز في أنحاء البلاد، وذلك من خلال حزمة برامج تشغيل طويلة الأمد، يشارك فيها، اختياريًّا، حوالي 9,000 رجل وامرأة سنويًّا. من بين المشاركين: عائلات معروفة لخدمات الرفاه الاجتماعي، القادمون من أثيوبيا، أبناء المجتمع اليهودي المتدين، أبناء الوسط العربي، أمهات مستقلات، الذين بلغوا 40 سنة وما فوق، وآخرون. (لمزيد من القراءة)  (لمزيد من القراءة)]

 ينخرطون في سوق العمل
 مشترك
 مركز نشاط
 سنة من العمل
 سنة من العمل
 مركز نشاط
 مشترك
 ينخرطون في سوق العمل

الجميع يستحق فرصة النجاح

هل تعلمون؟

إن مع كل عاطل عن العمل، الذي يتوجه إلى مكتب العمل (خدمة التشغيل)، ويستحق مستحقات البطالة، فإن هناك عاطليْن آخريْن عن العمل، اللّذين لن يعملا فترة طويلة، حتى يتمّ إدراجهما رسميًّا كـ ” غير مشاركيْن في سوق العمل”، وعمومًا، لا يدرجان في إحصائيات العاطلين عن العمل في إسرائيل.

هؤلاء العاطلون ذوو “الشَّفافيَّة”، قليلو الفرص، كانوا يتمنون وقادرون على الاندماج في إطار العمل، لو مُنحوا الأدوات والدَّعم والمرافقة الملائمة.

هذا ما نفعله في منظمة بعتسمي/ بنفسي

شكرًا لـ “shortcut-playground” الَّذين أنتجوا ونشروا الفيلم لأجلنا تبرُّعًا، من القلب شكرًا.