علاقات مع ارباب العمل

علاقات أرباب العمل

إن أرباب العمل الذين يعملون على تعزيز القطاعات السُّكّانيّة محدودة الفرص في عالم العمل هم شركاء ذوو أهمية كبيرة لمنظمة بعتسمي (بنفسي)، التي تساعد مجموعات سكّانيَّة متنوعة، من بينها المجتمع الأثيوبي المحلي، الوسط اليهودي الأصولي، الوسط العربي، أمهات منفردات، أعمار 45 فما فوق، الخ. إن التجربة المتواصلة للمنظمة في دمج قطاعات سكانيّة مهمشة في العمل عاد ليثبت: لا كفاءة، قدرات أو حافز. تنقصهم فقط الفرص.

إن فرصة الاندماج في عمل مستقر ولائق تعزز الفرد، وليس أقل من ذلك- جميعنا، كمجتمع- متساوٍ منفتح وأكثر عدلا. في برنامج العمل الذي تطوره وتشغّله منظمة بعتسمي (بنفسي)، يجتاز المشاركون مسارًا عميقًا، يحظون فيه بمرافقة شخصيّة، ورشات مجموعات، إرشادات وتدريبات، كلها لصالح التطوُّر والاندماج في العمل. يرافق المشاركين مهنيُّون مؤهلون ومهرة، الذين يعرفون جيّدًا عالم العمل وحاجات أرباب العمل.

إمكانيات للتعاون مع بعتسمي (بنفسي)

  • تجندي عمّال، خريجو برامج العمل في المنظمة، للعمل في مقر العمل.
  • نقل التدريب المهني للمشاركين في برامج التوظيف المناسبة لحاجات المُشَغِّل.
  • فتح المصلحة كمكان تعليم وإجراء جولات للمشاركين في البرنامج.
  • تطوعي عمَّال – مرافقة وتوجيه موظفي المصلحة في المشاريع المجتمعية مع المشاركين في البرنامج.

مزايا تشغيل مشاركي المنظمة                            

  • توصية من شخص مسؤول ومؤهل: إن التوصية على مشارك من برنامج عمل تحدث بعد اطّلاع جيّد على شخصيته، مهاراته، طموحاته والتحديات التي تواجهه. وبهذا، يتاح توظيف عالي الجودة وملاءمة عالية لمتطلبات الوظيفة ولطابع المنظمة.
  • عمال مهنيّون وملتزمون: اجتاز المشاركون في البرنامج تدريباتهم مؤخّرًا ويصلون للوظيفة وهم مدرَّبون وعلى اتصال بما يجري في مجالهم. يدرك المشاركون جيّدًا المُتَوَقَّعَ منهم ويقدِّرون الفرصة التي منحت لهم.
  • مرافقة وتعاون: مشاركو برامج العمل مُرافَقون من قِبَل المنظمة طوال مراحل الاستعياب في مكان العمل بمشاركة صاحب العمل.
  • انتشار قطري: يوجد للمنظمة انتشار قطريٌّ واسع يتجاوز 100 مركز نشاط في أنحاء البلاد. يُتيح الانتشار الواسع تجنيد العمال، استمرارية المهنيّة وإمكانيات تعزيز واستبقاء العمال في جميع أنحاء البلاد.
  • تنوُّع وتخفيف: تفترض طريقة التنوُّع أنه من خلال الفوارق الثقافية، اللغوية والشخصيّة، يمكن إنشاء مخزن عمال غني، منتج، حديث وفعّال. التنوُّع المهني يتيح تنوُّعًا في الآراء والتقارير في المنظمة، المفهوم الداعي لحكمة الجماهير، وينشئ فرصًا لتجنيد رأس المال البشري الأمثل، بيئة عمل مفتوحة وإمكانيَّة أعلى للابتكار، ويمكن أن يكون عاملًا حاسمًا في النمو الاقتصادي للمنظمة.

لتفاصيل إضافية اتصلوا بـ: ياعيل روبين مديرة علاقات أرباب العمل، 5991294 – 054 ; yael.rub@be-atzmi.org.il