مريم - be-atzmi

مريم , متزوجة +4 , من بيت شيمش
حالياً:مركزة في مركز أولاد في ضائقه في متناس ببلدة بيت شيميش

—————————

” الطريق الذي عبرته اعطاني الفرصة لافهم انه مهما كانت الامور سيئة التي مرت في حياتي ذلك لم يضعفني بل العكس انا استطعت ان استفيد من هذة المواقف وعرفت نقاط ومصادر  قوتي, دعمت نفسي بنفسي”

مريم جاءت الى برنامج التشغيل من بعد انقطاع طويل عن سوق العمل بسبب ولادة اولادها. نتيجة الوضع الاقتصادي السيء ورغبتها بان تجد مكان عمل مهني انضمت الى برنامج التشغيل عن طريق مكتب الرفاة الاجتماعي.

مريم واجهت صعوبة بان تكةن ضمن اطار معين حتى انها لم تكمل شهادة البجروت وبالتالي لم تستطع ان تكمل تعليمها وتتعلم مهنة مناسبة.  هي حتى لم تؤمن انها ستنجح بان تكمل برنامج التشغيل , لان هناك الكثير من امور حياتها بقيت مفتوحة ولم تكملها.

بالبرنامج, حصلت على مكان ثابت بها استطاعت ان تحصل على معلومات فورية مكنتها من معرفة ذاتها , ان تفهم من هي ؟ ما هي اهدافها. هي اكتسبت قوة شخصية عن طريق المهارات التي اكتسبتها وطبقتها لكي تواجة عالم العمل.

خلال البرنامج استطاعت ان تضع رؤية مستقبلية مهنية بان تعمل مع اولاد في خطر ذلك نتيجة مرحلة التي مرت بها في ذلك العمر التي لم تكن ابدا سهلا. من جهة اخرى كانت تبحث عن عمل . بدات تعمل لفترة معاملة نظافة . ” لم يكن لي عمل ذهبت لكي اعمل كعاملة نظافة كنت مجبرة على ذلك . كنت مضطرة لان اضع قناعاتي على جنب وان اعمل بالفرص المتوفرة. لكي ابدا من مبدا أي كان لكي اصل الى هدفي” قالت مريم.

لكي تستطيع مريم لن تبحث عن عمل وتندمج بة , حصلت على دعم مادي من البرنامج لكي تتمكن من ادخال ابنتها الى الحضانة وتتفرغ الى العمل.

فعلا مريم توجهت لعدة اماكن عمل كانوا يلائمون اهدافها لسوق العمل التي حددها مسبقا , عرفت عن نفسها بثقة كبيرة وقدمت السيرة الذاتية  بمقابلة الشخصية التي حصلت, استطاعت ان تترك انطباع جيد الذي مكنها من دخول العمل لكي تعمل كمركزة لاولاد في خطر بمتناس بيت شيمش.

مريم اضافت ” مع بعتسمي بقيت مع امل حتى بالرغم انني 39 سنة مع 4 اولاد وبدون شهادة يوجد لي مستقبل. انا اليوم احقق واسغل كل قدراتي التي اكتسبتها خلال المرحلة التي قطعت , انا احقق رؤيتي المستقبلية.

ابنتي تقول لي : امي انتي تمشين بطريقة اخرى , هناك تغير بشكل ايجابي لطريقة تفكيرك بعد دخولك العمل , حتى زوجي ينظر الي بطريقة اخرى هذا بالطبع مغزى لاولادي كم مهم التعليم والعمل , مغزى يغير الجو الخطر لطريق التغير والتطور.