من البطالة- إلى المبادرة لقصص نجاحاتنا تشغيل واستقلال اقتصادي

بعتسمي هي  منظمة اجتماعية تعمل على تقليص الفجوات الاجتماعية وتقليص الفقر بين المواطنين في إسرائيل , من خلال تشجيع عملية توظيف المواطنين المهمشين واصحاب الفرص القليلة.

تعتبر معدلات الفقر وعدم المساواة في إسرائيل من بين أعلى المعدلات في الدول المتقدمة، وهي بارزة في الفجوات بين المجتمع في المركز والأطراف، وبين المهاجرين والسكان المحليين، وبين مختلف المجتمعات والقطاعات. الفجوات تؤثر على النسيج الاجتماعي والتماسك، وبالتالي تأثر على قوة المجتمع ككل. تبدأ الطريقة الفعالة لتقليل الفجوات الاجتماعية بتقليل الفجوات في التوظيف وفرص العمل.

نعمل في منظمة بعتسمي  منذ أكثر من 20 عامًا على دمج وتعزيز الفرص لذوي الدخل المحدود في توظيف مهني مستقر وعادل. نحن نقدم للمشاركين لدينا المهارات والأدوات اللازمة لإيجاد فرصة عمل مناسبة ، للوصول إلى كل شخص ، حتى يتمكنوا من الشروع في مسار العمل والاستقلالية والرفاهية – بالنسبة لهم ولأسرهم ومجتمعاتهم. تقدم منظمة “بعتسمي ” حلولًا وبرامج في جميع أنحاء البلاد، حيث يحضر المشاركون، دائمًا من خلال الاختيار الشخصي والمجاني، حوالي 9000 رجل وامرأة سنويًا. ومن بين المشاركين أسر على دراية بخدمات الرعاية الاجتماعية، والمهاجرين من إثيوبيا، وأعضاء المجتمع المتدين المتشدد، وأعضاء المجتمع العربي، والنساء من المجتمعات التقليدية، والشباب المعرضين للخطر، الذين تتراوح أعمارهم بين 50+. (لمزيد من القراءة).

 ينخرطون في سوق العمل
 مشترك
 مركز نشاط
 سنة من العمل
 سنة من العمل
 مركز نشاط
 مشترك
 ينخرطون في سوق العمل

الجميع يستحق فرصة النجاح

هل تعلمون؟

إن مع كل عاطل عن العمل، الذي يتوجه إلى مكتب العمل (خدمة التشغيل)، ويستحق مستحقات البطالة، فإن هناك عاطليْن آخريْن عن العمل، اللّذين لن يعملا فترة طويلة، حتى يتمّ إدراجهما رسميًّا كـ ” غير مشاركيْن في سوق العمل”، وعمومًا، لا يدرجان في إحصائيات العاطلين عن العمل في إسرائيل.

هؤلاء العاطلون ذوو “الشَّفافيَّة”، قليلو الفرص، كانوا يتمنون وقادرون على الاندماج في إطار العمل، لو مُنحوا الأدوات والدَّعم والمرافقة الملائمة.

هذا ما نفعله في منظمة بعتسمي/ بنفسي

شكرًا لـ “shortcut-playground” الَّذين أنتجوا ونشروا الفيلم لأجلنا تبرُّعًا، من القلب شكرًا.